اخبارية عفيف

الصور مقالات تقارير مناسبات عن إخبارية عفيف الإدارة والمحررون راسلنا أرسل خبر أرسل مقال كن مراسلاً الأحد 27 جمادى الثاني 1438 / 26 مارس 2017

جديد الأخبار

02-03-1438 04:22 AM



كما أن المواطن مطالب بربط أحزمة الإنفاق فإن على مسؤولين ومستشارين أن يربطوا هم أيضا أحزمة الاستشارات والاقتراحات والأفكار والقرارات التي تهدف لزيادة الرسوم وتحميل المواطن العبء الأكبر لتعويض عجز الميزانية!

لقد وصلت رسالة ربط الأحزمة جيدا، وفهمها المجتمع بأن المرحلة مرحلة تقشف، لكن تقليم أغصان الشجرة لتعزيز نموها لا يعني أن نقلم جميع الأغصان ونسقط جميع الأوراق!

نعم هناك حاجة لتصحيح بعض سياسات الدولة الريعية التي تستنزف موارد الدولة، لكن الإصلاح المالي لا يبدأ بالمواطن، بل بسياسات الإنفاق الحكومي ليكون الجهاز الحكومي أصغر حجما وأكبر كفاءة وأكثر إنتاجية، وهناك قائمة طويلة للبدء بمراجعة أسباب الهدر المالي، على رأسها مراجعة جدوى وتكاليف العديد من المشاريع المليارية التي يعتقد بالمبالغة في قيمتها، وكذلك الوقوف على المشاريع المتعثرة ومعالجة أسباب تعثرها!

لا يمكن أن نبدأ بتقليص مخصصات دعم سلع وخدمات تتعلق بمعيشة المواطن، في الوقت الذي تستمر فيه مخصصات لفئات دون غيرها في المجتمع، ولا يمكن أن نبدأ بتقليص بدلات وعلاوات الموظفين، في الوقت الذي تفاجئنا فيه قوائم مرتبات ومكافآت بعض المستشارين!

باختصار.. المواطن يدرك متطلبات التقشف في هذه المرحلة الاقتصادية الطارئة، ومستعد للمساهمة في دفع قيمة الفاتورة، لكنه لا يريد أن يتحمل غرامة قرارات خاطئة تسببت بالهدر على مدى عقود من الزمن اتخذها مسؤولون ومستشارون حكوميون دون أن يكون له رأي فيها!

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 6164


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


خالد السليمان
خالد السليمان

تقييم
1.11/10 (8 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

|راسلنا | للأعلى
Copyright © 1438 afifnp.com - All rights reserved | المصمم محلولة