اخبارية عفيف
الصور مقالات تقارير مناسبات عن إخبارية عفيف الإدارة والمحررون راسلنا أرسل خبر أرسل مقال كن مراسلاً الإثنين 17 رجب 1442 / 1 مارس 2021

جديد الأخبار


الأخبار
اخبار الرياضة
الأهلي والهلال في مواجهة «خلع ضرس»

الأهلي والهلال في مواجهة «خلع ضرس»

02-25-1433 05:43 AM
إخبارية عفيف - فهد العمري :

تختتم اليوم منافسات الجولة السابعة عشرة من دوري زين السعودي للمحترفين وذلك بإقامة أربع مواجهات؛ من بينها مواجهة ذات ثقل وأهمية في صراع صدارة تشهده جدة، وأخرى من أجل الأمان في المجمعة، وثالثة في الأحساء بين مقدمة ووسط الترتيب، ورابعة للهروب من المؤخرة في بريدة، وبين طموح هذا وذاك تدور رحى مواجهات اليوم، التي تحمل بين طياتها الكثير والكثير من الأسرار والخفايا، التي ستقول كلمتها وسيكون لها دورها الفعال في إعادة ترتيب سلم الترتيب.
الأهلي X الهلال
على استاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة، تظهر أبرز مواجهات الجولة وواحدة من أقوى وأهم وأبرز مباريات ومواجهات الكرة السعودية؛ لقاء كلاسيكو الأهلي والهلال، لقاء لا يخلو من المتعة والإثارة كعادة مواجهات العملاقين الراغبين في حصد نقاط اللقاء لعدة اعتبارات لعل أهمها المنافسة على الصدارة والمراكز المتقدمة، كما أن اللقاء يعتبر منعطفا مفصليا في مسيرة الفريقين في الدوري.
الأهلي من جهته يخوض اللقاء وهو في قمة حضوره وتجانسه، فهو متصدر الدوري بفوزه في آخر الجولات على نجران مما جعله يتربع على قمة الترتيب برصيد (39) نقطة، وسيعمل على المحافظة على صدارته للفرق ولا يريد أن يتنازل عنها، والأهم أنه يبعد أحد المنافسين عن طريقه، ويتجاوز منعطفا خطرا في مسيرته في الدوري وعدم الوقوع في مصيدة التفريط النقطي الذي ربما سيجعله يفقد الصدارة ويتراجع ربما للثالث، كما أنه يريد أن يسدد فاتورة الدور الأول لضيفه، وأن يوسع الفارق بينه وبين حامل اللقب. ومدربه التشيكي كارل جاروليم يعتمد على اللعب بطريقة 4/ 4/ 2 واللعب عبر الأطراف والاستفادة من الجاسم وكماتشو وتحركات المهاجمين.
ويحضر الهلال لهذه المواجهة بعد أن فقد الصدارة في الجولة السابقة، بسقوطه في فخ التعادل أمام التعاون، مما جعله يتراجع للمركز الثالث برصيد (37) نقطة، ويريد أن يستعيد الصدارة، ويزيح الأهلي عنها، ويكرر ما فعله به في الدور الأول ويؤكد تفوقه عليه، ويعرف بأن الخسارة تعني توسيع الفارق، وربما فقدان المركز الثالث أيضا بنهاية الجولة، ومدربه الألماني توماس دول يعتمد اللعب بطريقة 4/5/1 والهجوم عبر الأطراف والعمق بالتناوب وحسب مجريات اللقاء ومساندة لاعبي الوسط للمهاجم الوحيد.
هجر X الاتفاق
يشهد استاد مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء، مواجهة قوية وصعبة ومهمة لطرفيها، حيث يتقابل هجر والاتفاق في لقاء يبحث كل منهما عن نقاطه الثلاث، فهجر صاحب المركز الثامن برصيد (18) نقطة عقب فوزه على الأنصار في الجولة الماضية، يأمل في مواصلة تواجده الجيد وزحفه نحو مناطق الأمان، ولا يريد أن يقع في فخ تفريط قد يفقده موقعه بنهاية الجولة، ومدربه البرازيلي أدونالدو باتريسيو يتبع أسلوب اللعب بطريقة 4/ 4/2، مع المحافظة على غلق منطقة الدفاع ومحاولة الهجوم عبر الطرف.
من جهته، يأتي الاتفاق للقاء وهو الذي حقق فوزا مهما على الاتحاد في الجولة الماضية، زاد به غلته إلى (35) نقطة في المركز الرابع، وعينه على المركز الثالث في حال تعثر الهلال، وإن لم يكن فالبقاء قريبا من القمة والصراع على اللقب، ويعلم بأن خسارة أي من نقاط اللقاء ستجعل موقفه صعبا بعض الشيء في المنافسة، ومدربه الكرواتي برانكو اللعب بأسلوب 4/ 4/2 والتركيز على الأطراف وصناعة اللعب الجيدة والاستفادة من تحركات مهاجميه وفتح المساحات للقادمين من الخلف.
الفيصلي X نجران
أما على استاد مدينة الأمير سلمان بن عبدالعزيز الرياضية بالمجمعة، فيتواجه في لقاء البحث عن الأمان الفيصلي ونجران، لقاء صعب ومهم للفريقين الباحثين عن نقاطه الثلاث، اللذين يملكان ذات الرصيد (16) نقطة في المركزين التاسع والعاشر، ويفصلهما فارق الأهداف الذي يصب في مصلحة الفيصلي الذي تعادل مع النصر في الجولة الماضية، ومدربه الكرواتي زلانكو داليش، ينهج طريقة اللعب بطريقة 4/5/1، مع المحافظة على غلق منطقة الدفاع، ومحاولة الهجوم عبر الطرف، والاستفادة من الفراغات، فيما نجران خسر من الأهلي في الجولة السابقة، ومدربه المقدوني جوكو هاد جفسكي ينهج طريقة اللعب بطريقة 4/5/1 بغلق المناطق الخلفية وتكثيف منطقة الوسط والاعتماد على الهجوم العكسي السريع والاستفادة من الفراغات وتحركات لاعبي الوسط والمساندة الهجومية في الارتداد السريع، وسيبحث كل من الفريقين ليؤمن نفسه بعض الشيء في منطقة الأمان، وأن يرمي بالآخر وراءه، كي يكون وضعه أفضل في قادم الجولات.
التعاون X القادسية
وعلى استاد مدينة الملك عبدالله ببريدة، يتواجه التعاون والقادسية في لقاء مهم للفريقين، فالتعاون تقدم للمركز الثاني عشر برصيد (13) نقطة، عقب تعادله مع الهلال في الجولة الماضية، ويسعى نحو بدء مرحلة الهروب من القاع ومنطقة الخطر، ويدرك بأن أي تعثر جديد سيجعل وضعه في منتهى الصعوبة، ويتبع مدربه الكرواتي يوري سترتشكو نفس الطريقة السابقة 4/5/1 مع تكثيف مناطقه الخلفية وغلق المساحات والاعتماد على الأطراف اللقاء، أما القادسية فقد خسر في الجولة الماضية أمام الشباب، وهو ليس بالبعيد عن الخطر، بوجوده في المركز الحادي عشر برصيد (15) نقطة، يريد أن يبتعد عن مطارده ومضيفه، وجعل موقفه أفضل فالخسارة تعني التراجع للوراء ودخول مرحلة المعاناة الصعبة، والبرتغالي ماريانو باريتو مدرب القادسية يعتمد على اللعب بطريقة 4/4/2 مع تكثيف المناطق الخلفية وغلق المساحات والاعتماد على الأطراف.


خدمات المحتوى

تقييم
2.13/10 (4 صوت)

مواقع النشر
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

|راسلنا | للأعلى
Copyright © 1442 afifnp.com - All rights reserved | المصمم محلولة